استشارات قانونيه مصريه , زواج وطلاق الاجانب, تأسيس الشركات في اسرع وقت واقل تكلفه , القضايا التجاريه ,كتابة توثيق عقود زواج عرفي شرعي , قضايا محكمة الاسره , تأسيس الشركات , تقنين اقامات الاجانب , القضاء الاداري , القضاء المدني , قضايا الجنايات والجنح

الفرق بين الولايه والوصايه والحضانه والفرق بين الحضانه والرؤيا

215

الفرق بين الولايه والوصايه والحضانه والفرق بين الحضانه والرؤيا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

معنى الولايه شرعا=
فالولاية لغة: النصرة, وشرعا: القدرة على التصرف أو هي: تنفيذ القول على الغير. وقد يكون مصدرها الشرع كولاية الأب والجد , وقد يكون مصدرها تفويض الغير كالوصاية ونظارة الوقف . والولايات متعددة كالولاية في المال , وفي النكاح , وفي الحضانة, وتختلف من تثبت له الولاية من نوع إلى نوع , فقد تكون للرجال فقط . وقد تكون للرجال والنساء. والحضانة نوع من أنواع الولايات الثابتة بالشرع, ويقدم فيها النساء على الرجال .

معنى الوصايه شرعا=
لوصاية فهي في اللغة: الأمر, وشرعا: الأمر بالتصرف بعد الموت, كوصية الإنسان إلى من يغسله أو يصلي عليه إماما, أو يزوج بناته ونحو ذلك, فالوصاية ولاية كغيرها , إلا أنها تثبت بتفويض الغير , أما الحضانة فهي ثابتة بالشرع , وقد يكون الوصي حاضنا.

معنى الحضانه شرعا=
لحضانة فهي في اللغة: مصدر حضن , ومنه حضن الطائر بيضه إذا ضمه إلى نفسه تحت جناحيه, وحضنت المرأة ابنها إذا جعلته في حضنها أو ربته, والحاضن والحاضنة الموكلان بالصبي يحفظانه ويربيانه , وحضن الصبي يحضنه حضنا: رباه. والحضانة شرعا: هي حفظ من لا يستقل بأموره, وتربيته بما يصلحه.

نخلص من هذا
“””””””””””””””
*يتبين من خلال ما سبق أن الولاية أعم حيث يدخل فيها كل من الوصاية والحضانة غير أن الوصاية تكون بتفويض الغير، وأما الحضانة فتكون ثابتة بالشرع .

اما قانونا فلا اختلاف بينه وبين الشرع وهو
…………………………………………..
الولاية :

.. أعم وأسبق وهي للأب .. فللأب وحده الولاية على أبنائه ،، وهذا منذ تحقق ميلاد الأبن أو البنت ….

الوصاية :
هي إجراء بموجب القانون يكلف بموجبه شخص وهو الوصي يتولى أمورأ معينه لصالح الموصى عليه
وهي محددة بالوصاية ولا تثبت إلا بحكم وفق نصوص مواد القانون رقم (( 17 )) .. لسنة 1992 ف
بشأن شؤون القاصرين ….

الحضانة :
تأتي من المصدر (( حضن )) .. حضن .. يحضن .. إحتضانأ .. فهو حاضن وهي حضانه …
والحضانة : حق شرعي بموجب القانون رقم (( 10 )) لسنة 84 .. بشأن الزواج وأحكامه والطلاق وأثاره لمصلحه
المحضون فأن اختلف بشأنها عند الطلاق فقد قرر القانون ان تكون للأم .. ثم لأم الأم .. ثم للأب …
والحق في الحضانه لا يلغي الولاية …
فعند وفاة الأب فإن زواج اليتيمة لا يتم إلا بعد أخذ الإذن من المحكمه … أخذ بمقولة :
(( أن المجتمع ولي من لا ولي له )) …
أما إن كان الأب حيأ لكن تم طلاق بينه وبين الأم وكانت الحضانه للأم …
فإن زواج البنت المحضونه يتم بموافقة أبيها

**** الفرق بين الحضانه والرؤيا ****
“”””””””””””””””””””””””””””””””””””””

* ما هي دعوى الحضانة ؟
= هي دعوى ضم الصغير إلى من يعنى بتربيته والإشراف عليه.

* ما المقصود بدعوى الرؤية ؟
= هي الدعوى التي يجوز لكل من الأبوين أو- (الأجداد عند عدم وجود الأبوين)- إقامتها بطلب الحكم بالتمكين من رؤية الصغير الذي يكون في حضانة احد الطرفين.

* الشروط الواجب توافرها في الحاضنة من النساء
= يشترط الشروط الآتية:-
1. أن تكون الحاضنة بالغة عاقلة
2. أن تخلو من الأمراض أو العاهات مما يعجزهاعن الحضانة
3. أن تكون أمينة على المحضون لا يضيع الولد عندها
4. ألا تكون متزوجة من أجنبي عن الصغير سواء دخل بها أم لم يدخل
5. ألا تقيم به في بيت من يبغضه كأن تقيم جدته لامه مع ابنتها أم المحضون وزوجها الأجنبي عنها.

* وفي حالة تخلف أحد لشروط المطلوبة في الحاضنة
= يسقط عن الحاضنة الحق فى الحضانة وينتقل إلى من يليها فى الترتيب –إلا أن هذا الحق يعود إليها إذا عادت إليها شروط الحضانة

* ترتيب أصحاب الحق في الحضانة من النساء
= هو – الأم – ثم أم الأم وأن علت – ثم أم الأب وأن علت – ثم الأخوات الشقيقات – ثم الأخوات لأم – ثم الأخوات لأب – ثم بنت الأخت الشقيقة – ثم بنت الأخت لأم – ثم الخالات الشقيقات – ثم الخالات لأم – ثم الخالات لأب – ثم بنت الأخت لأب – ثم بنت الأخت الشقيقة – وهكذا…….

* شروط الحضانة المطلوبة في الرجال
= يجب توافر أربعة شروط هي: –
1. أن يكون قادرا على تربية الصغير بأن يكون سليما صحيا .
2. أن يكون أمينا على الصغير لا يشتهر عنه الفسوق
3. أن يكون متحدا مع المحضون في الملة
4. أن يكون من المحرمين على المحضون إذا كان المحضون أنثى

* ترتيب أصحاب الحق في الحضانة من الرجال
= الأب – ثم الجد لأب وإن علا – ثم الأخ الشقيق وإن علا – ثم الأخ لأب – ثم ابن الأخ الشقيق – ثم ابن الأخ لأب – ثم العم الشقيق – ثم العم لأب – وهكذا ……

* كيفية انتقال الحضانة من حاضن لأخر
= الحضانة لا تنتقل من حاضن إلى أخر – ذكورا وإناثا- إلا بحكم قضائي نهائي .

* و تنتقل نفقة المحضون للحاضنة الجديدة عند انتقال الحضانة إليها

“”””””””””””””””””””اربعه عشر سؤال مهم””””””””””””””””””””
>>>>>><<<<<<<
* هل الحضانة حق للحاضن أم هي حق للمحضون؟
= الحضانة حق للحاضن والمحضون معا – وإن تعارضا قدم حق الصغير لأن حق الصغير أقوى الحقين 0

* هل يجوز لحاضنة التنازل عن حقها في الحضانة إذا لم توجد حاضنة أخرى؟
= لا يجوز وتجبر على الحضانة حتى لا تفوت على الصغير حقه

* هل يجوز للحاضنة الرجوع في التنازل عن الحضانة؟
= نعم يجوز للحاضنة ذلك حتى لو صدر بتنازلها حكم- لأن إسقاط الحاضنة لحقها في الحضانة لا يشمل إسقاط حق الصغير أبدا في الحضانة وهو أقوى الحقين .

* هل يجوز للمرآة التنازل عن حقها في حضانة الصغير لقاء الخلع؟
= لا يجوز لان الحق في الحضانة مقرر لصالح الصغير وليس لصالح الحاضنة 0

*هل يصح تصالح المرأة مع زوجها على إسقاط حقها في حضانة ولدها في مقابل دين عليها له؟
= لا يصح ويقع هذا الصلح باطلا لأنه يترتب عليه إسقاط حق الصغير فى الحضانة وهى لا تملكه

* ما هو أقصى سن لحضانة النساء؟
= يبدأ زمن حضانة النساء للصغير من حين الولادة والى أن يبلغ الذكر والأنثى الخامسة عشر من عمره – وبعد بلوغ هذه السن وجب على القاضي تخيير الصغير فيمن يرغب الانضمام إليه وللقاضي سلطة بحث مصلحة الصغير في البقاء في يد الحاضنة من النساء واختياره أو ضمه لأبيه إذا رأى أن مصلحته في ذلك

* هل ينتقل المفروض كنفقة للصغير إلى الحاضنة الجديدة؟
= نعم ينتقل المفروض كنفقة للصغير للحاضنة الجديدة عدا الأجور 0

* ما هي حدود حق الحاضنة في الانتقال بالصغير إلى بلد أخر؟
= يجب التفرقة بين حالتين :-
الحالة الأولى:- إذا كانت الحاضنة غير أم الصغير: لا يكون للحاضنة الانتقال بالصغير إلى بلد غير بلد أبيه إلا بأذنه بحيث إذا انتقلت أجبرت على العودة إلى محل الإقامة – و إلا جاز للقاضى الحكم بنقل الحضانة إلى من يليها في الترتيب
الحالة الثانية:- إذا كانت الحاضنة أم الصغير:-
يتعين التفرقة بين حالتين:-
أ. إذا كانت الزوجية قائمة أو طلقت رجعيا ولازالت فى العدة: فانه لا يجوز لها الانتقال
بالصغير بغير إذن الأب لان ذلك يشكل نشوزا من جانبها.
ب. إذا كانت قد طلقت وانتهت عدتها: فيجوز لها الانتقال بالصغير إلى البلد الذي عقد عليها فيه فقط دون إذن الأب لتكون في رعايتهم – ولكن بشرط ألا يحول ذلك دون ممارسة الأب لحقه في رؤية الصغير والإشراف على شئونه.

*ما هى حدود حق الحاضن في الانتقال بالصغير إلى بلد أخر؟
= إذا كان الولد في حضانة أبيه فله حق السفر به إلا انه ليس له أن يمنع الأم من رؤيته لان ذلك حق مقرر لها شرعا وقانونا.

* ما هى الأماكن المحددة للرؤية ؟
= هذه الأماكن هي:
1. أحد النوادي الرياضية أو الاجتماعية
2. أحد مراكز الشباب
3. إحدى دور رعاية الأمومة والطفولة
4. إحدى الحدائق العامة
وهذه الأماكن ليست على سبيل الحصر وإنما يجوز اختيار آماكن أخرى على أن تراعى في اختيارها الضوابط التي أوردتها المادة لاماكن الرؤية من حيث المسافة وإقامة الخصوم ومكان الرؤية وظروف المواصلات وان يتوافر في المكان ما يشيع الطمأنينة في نفس الصغير

* ما هى المدة المقررة للرؤية وزمانها؟
=يجب ألا تقل مدة الرؤية عن ثلاث ساعات أسبوعيا فيما بين الساعة التاسعة صباحا والسابعة مساء مع مراعاة أن تكون خلال العطلات الرسمية وبما لا يتعارض مع انتظام الصغير فى دور التعليم

* هل يجوز تنفيذ حكم الرؤية جبرا إذا امتنع من بيده الصغير عن تنفيذه؟
= لا يجوز ذلك – حتى لا يكون في استخدام القوة ما يؤثر في نفسية الصغير- وفى هذه الحالة يكون للصادر لصالحه الحكم أن يقيم دعوى بطلب نقل الحضانة من صاحب الحق الممتنع إلى من يليه في الترتيب من أصحاب الحق فى الحضانة

* ما هى كيفية إثبات واقعة الامتناع عن تنفيذ حكم الرؤية أمام محكمة الأسرة؟
= بكافة طرق الإثبات المقررة و يجوز لمحكمة الأسرة الاستعانة بالخبير الاجتماعي المنتدب بدائرة المحكمة لإثبات الامتناع عن التنفيذ في المواعيد والأماكن المحددة بالحكم – ويرفع الاخصائى الاجتماعي تقريرا للمحكمة بذلك

* هل يجوز إعادة التنفيذ بحكم الرؤية بعد ثبوت الامتناع عن تنفيذه؟
= نعم يجوز إعادة تنفيذ حكم الرؤية بذات السند التنفيذي في كل مرة يثبت فيها امتناع الصادر ضده الحكم عن تنفيذه – استثناء من القواعد العامة- بعدم جواز التنفيذ بالسند التنفيذي إلا مرة واحدة.