استشارات قانونيه مصريه , زواج وطلاق الاجانب, تأسيس الشركات في اسرع وقت واقل تكلفه , القضايا التجاريه ,كتابة توثيق عقود زواج عرفي شرعي , قضايا محكمة الاسره , تأسيس الشركات , تقنين اقامات الاجانب , القضاء الاداري , القضاء المدني , قضايا الجنايات والجنح

التقرير الطبي دليل إصابة أم دليل إدانة؟

0 492

التقرير الطبي دليل إصابة أم دليل إدانة؟ من خلال بيان تعليمات النائب العام بشأن التقرير الطبي يتضح لنا أن  التقرير الطبي  لابد من توافر الشروط الأساسية فيه وهي كالتالي :

التقرير الطبي دليل إصابة أم دليل إدانة؟

التقرير الطبي
التقرير الطبي
  • أن يكون محرر التقرير طبيبا.
  • كذلك يثبت بالتقرير وصف الإصابة، وذلك بأن يبين ما  إذا كانت الإصابة كدمة، أو جرح أو كسر، أو تهتك في عضو من أعضاء الجسم، وما إذا كانت تعد جرحًا قابل للزوال أو إنها تخلف عاهة مستديمة للمجني عليه.
  • سبب الإصابة سواء كان باستخدام أداة من عدمه، وفي حاله الإصابة باستخدام أداه  بيان نوع الأداة إذا أمكن ذلك.
  • أن يبين تاريخ حدوث الإصابة، أي أن يثبت فى التقرير ما إذا كانت الإصابة حديثة، أو إنها من عدة ساعات؛ أم إنها إصابة قديمة منذ فترة.
  • إثبات الطبيب المدة اللازمة للعلاج.

الأوراق المطلوبة لتقديم التقرير الطبي

فعدم وجود دليل قاطع بالأوراق يؤكد نسبة  فعل التعدي للمتهم مجرد وجود إصابات بالمجني عليهما، لا يعني أن المتهم هو من قام باحداثها أو التحريض عليها، وإلا فانه سيصبح من السهل على أي  شخص أن ينسب التهم والأفعال للناس بالباطل بأدلة مفتعلة، ويحصل على ما يريد بالابتزاز، أو التهديد، وبالتالي يؤثر ذلك تأثيرًا مباشرًا على حقوق الأفراد في المجتمع.

وحيث أن الدعوى الجنائية تبدأ في صورة، أو حالة الشك فى إسناد واقعة إلى المتهم، وأن هدف إجراءات الدعوى الجنائية التالية، هو تحويل الشك إلى يقين  فإذا لم يصل القاضي الجنائي إلى حالة  اليقين بقى الشك، وهو عدالة لا تكفي للقضاء بالإدانة.

وطبقا للقاعدة التي  استقر عليه الفقه، والقضاء قاعدة “الشك يفسر لمصلحة المتهم “، وقد قال المصطفى صلى الله عليه وسلم، فى رواية عن السيد عائشة رضي الله عنهما ” ادرءوا  الحدود عن المسلم بما استطعتم، فإن وجدتم للمسلم مخرجا فخلوا سبيله، فإن الإمام لأن يخطئ في العفو خير من أن يخطئ في العقوبة “، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وفي حكم لمحكمه النقض المصرية ذهبت إلى أن ” التقارير الطبية لا تدل بذاتها على أحداث الإصابة إلى المتهم، فإذا كانت تصلح  كدليل مؤيد أقوال الشهود في هذا الخصوص، فإن الحكم إذا تساند إلى التقرير الطبي في قضائه بالإدانة على أن غير دال بذاته على إحداث الإصابة بالطاعن دون أن يستند فى قضائه بأدلة أخرى، فإنه يكون مشوبا إلى  جانب الفساد في الاستدلال بالقصور، في التسبب يستوجب نقضه والإحالة ”

( الطعن رقم 1540 لسنه 53 ق جلسه 10/1/ 1983 )

متى يكون التقرير الطبي باطلا

تنص المادة 453 من التعليمات العامة للنيابات على:
” يجب أن يبين الطبيب فى التقرير الطبى الذى يقدمه وصف إصابة المصاب وسببها وتاريخ حصوله والالة المستعملة فى إحداثها والمدة اللازمة لعلاجها بحيث يمكن معرفة مدى جسامة الاصابة وما إذا كانت مدةعلاجها تزيد أو لا تزيد على عشرين يوم وعلى أعضاء النيابة أن يامروا باستيفاء ما يكون فى التقارير الطبية من نقص فى هذا الشأن ليتيسر لهم التصرف فى القضية على اساس واضح سليم “
لما كان التقرير الطبى هويعد من الاوراق الاساسية فى جرائم الضرب والجرح وبها يتحدد مدى جسامة الفعل والعقوبة المقررة لها ولذلك عنى النائب العام فى تعليماته الصادرة لاعضاء النيابة العامة باهمية تلك التقرير ووضع شروطا لازمة لصحة تلك التقارير وإن تخلفت أحد تلك الشروط أوجب على وكيل النائب العام إستكمالها.

شـــــــروط كتابة التقرير الطبـــــــــــي

يمكنكم التعرف على شروط كتابة التقرير الطبي من خلال الآتي:
  • أن يكــــــــــون محرر التقرير طبيبا.
  • كذلك أن يثبـــــــت بالتقرير وصف الاصابة بان يبين ما إذا كانت كدمة أو جرح أو كسر أو تهتك فى عضو من أعضاء الحسم وعما إذا كانت تعد جرحا قابل للزوال أو أنها تخلف عاهة مستديمة للمجنى عليه
  • سبب الاصابـــــــــة سواء كان باستخدام أداه من عدمه وفى الحالة الاولى بيان نوع الاداه إذا امكن
  • أن يبين تاريـــــــخ حدوث الاصابة أى أن يثبت فى تقريره عما إذا كانت الاصابة حديثة أو من عدة ساعات أو قديمة منذ فترة
  • كما يجب أن يثبت الطبيب المدة اللازمة للعلاج
  • مبدأ هامــــــــا فى صحة التقارير الطبية وهى ضرورة بيان سببالاصابة فى التقرير الطبى وإلا أعتبر هذا التقرير ناقصا فقضت.

تابع المزيد: قراءة التقرير الطبي في جنح الضرب | محامي جنائي

التقرير الطبي دليل إصابة أم دليل إدانة

التقرير الطبي
التقرير الطبي
إذا كانت التقارير الطبية المقدمة فى الدعوى قد خلت من بيان سبب الاصابة التى نشأت عنها العاهة كما خلا تقرير الطبيب الشرعى النهائى من بيان ما إذا كانت الاصابة تحدث نتيجة إصتدام يد المجنى عليه بحائط كما جاء بالتقرير الطبى وكان الحكم المطعون فيه.
حيث دان الطاعن بإحداث العاهة المستديمة للمجنى عليه تبين واقعة الدعوى بما مؤداه أن نزاعا حدث بينهما حول حياكة ملابس الطاعن تراشقا فيه بالالفاظ فكان أن ضربه الاخير وامسك بالاصبع الوسطى بيده اليسرى ولواه واصيب الاصابة الموصوفة بالتقرير الطبى الشرعى والتى تخلف لديه من إجرائها عاهة مستديمة.
هى انكيلو فى حالة بسط المفصل السلامى العلوى الوسطى بنتيجة الضيق بالمفصل المذكور وتيبس بالفص السلامى الظفرى لتيبس الاصبع فى وضع ثنى مما يقلل من كفائته عن العمل بنسبة عشرة بالمائة واستند الحكم فى إدانة الطاعن الى أقوال المجنى عليه وشاهده والتقرير الطبى الشرعى الذى إقتصر على بيان الاصابة.
ووصف العاهة المستديمة دون أن يبين سبب إحداث هذه الاصابة فإن الحكم لا يكون قد دلل على قيام رابطة السببية بين فعل الضرب الذى دين به الطاعن والعاهة التى تخلفت بالمجنى عليه استنادا الى دليل فنى بما يعبه بالقصور فى وفى البيان.
( الطعن رقم 141 لسنة 44 ق جلسة 3/3/1974 – سنة 25 ص 205)
مؤسسة حورس للمحاماة للتواصل 01020743999

اترك تعليقا