استشارات قانونيه مصريه , زواج وطلاق الاجانب, تأسيس الشركات في اسرع وقت واقل تكلفه , القضايا التجاريه ,كتابة توثيق عقود زواج عرفي شرعي , قضايا محكمة الاسره , تأسيس الشركات , تقنين اقامات الاجانب , القضاء الاداري , القضاء المدني , قضايا الجنايات والجنح

طلب الطلاق من طرف الزوجة هل لها مستحقات ام لا

طلب الطلاق من طرف الزوجة هل لها مستحقات ام لا

0 33

حقوق الزوج عند طلب الزوجة الطلاق ,وتنقسم هذه الحقوق على حسب المتسبب فى الطلاق فاذا ماكانت الزوجة السبب فى الطلاق لاتاخذ اي مستحقات شرعيه وفى حالة تسبب الزوج فى الطلاق تاذخ الزوجة كل المستحقات .

طلب الطلاق من طرف الزوجة هل لها مستحقات ام لا

طلب الطلاق من طرف الزوجة

داخل معظم دعاوى الطلاق أو الخلع بمحكمة الأسرة، ستجد الجملة الأشهر «استحالت العشرة بيننا»، حيث تقرر الزوجة إنهاء حياتها الزوجية لسبب أو لآخر، فبعد أن تيأس من حل النزاعات بينهما بشكل ودي، تلجأ للقضاء للفصل بينهما، وتقدم للمحكمة أسبابها التي أوصلتها للوقوف أمام القاضي، وتبدأ في البحث عن حقوقها.

وخلال هذا التقرير، تجيب «افوكاتو اون لاين» على السؤال الذي يبحث عنه الكثير من الأشخاص، وهو: ما هي حقوق الزوجة حال طلاقها للضرر؟.

المطلقة للضرر تحصل على حقوقها

المحامي عبد المجيد جابر المختص في شؤون الأسرة والأحوال الشخصية، قال إن قانون الأحوال الشخصية نظم عدة حقوق للمرأة حال طلاقها، وأن حقوق الزوجة في حال طلبها للخلع تختلف حال طلبها للطلاق للضرر، موضحًا أنه حال طلبها للخلع تتنازل عن جميع حقوقها الشخصية، ولا يحق لها التنازل عن حقوق الأطفال سواء في حال الطلاق أو الخلع.

وأضاف «جابر» أن قانون الأحوال الشخصية، وضع حقوق للزوجة التي تتعرض للعنف أو سوء المعاملة، ويحق لها أن تطلب الطلاق بعد إثبات الضرر الذي تتعرض له، وحينها تحصل على حقوقها بالكامل، ووضع القانون 10 حقوق تحصل عليها حال طلاقها، وهي كما يلي:

10 حقوق تحصل للزوجة حال طلاقها

  • حق الزوجة في الحصول على مؤخر الصداق المذكور  في عقد الزواج.
  • حق الحصول على نفقة المتعة التي تقدر بـ 24 شهرًا.
  • حق الحصول على نفقة العدة التي تقدر بـ 3 أشهر.
  • حق الحصول على جميع المنقولات الموجودة في القائمة.
  • حق حصول الزوجة على ذهبها الخاص.
  • حق الحصول على مسكن الزوجية، في حالة وجود أطفال من هذا الزواج، وفي حالة توفير مسكن خاص بها، يحق وقتها حصولها على أجر مسكن.
  • حق الحصول على أجر حضانة، وذلك مع تحمل الزوج لجميع نفقات الأطفال.
  • حق الحصول على مصروفات علاج الأطفال.
  • حق الحصول على مصروفات تعليم الصغار.
  • حق الحصول على مصروفات ملابس لكسوة الصيف والشتاء للصغار مرة على الأقل.

حقوق الزوج عند طلب الزوجة الطلاق 

أول فرض وهوا أن الزوجة المتسببة فى الطلاق ولكن تم اللجوء لدعوى الخلع وليس طلاق ودى:
  •  هنا الزوجة تتنازل عن مستحقتها الشرعية من نفقة متعة وعدة ومؤخر ومن المحتمل أيضا في حالات معينة أن تتنازل عن القائمة
  •  ويثبت للزوج الحق في رؤية الأطفال وتخيرها مابين ـن تأخذ مسكن الحضانة او اجر مسكن

حقوق الزوج عند طلب الزوجة الطلاق عند المأذون

هنا الوضع يختلف لان القاعدة الحاكم لهذا الموضوع هنا الاتفاق فمن الممكن أن يتم الاتفاق على أن تتنازل الزوجة عن بعض الحقوق وتحتفظ بالبعض والأمر راجع لا تفاق الزوجين

حقوق الزوج عند طلب الزوجة الطلاق بالطلاق للضرر

هنا تحافظ الزوجة على حقوقها ودا راجع أن في حالة التطليق بالضرر يكون المخطئ الزوج وبالتالي تحافظ الزوجة على كافة مستحقتها الشرعية من :
  • نفقة متعة
  • نفقة عدة
  • مؤخر صداق
  • قائمة منقولات

حقوق الأطفال عن طلب الزوجة الطلاق

نحن نفرق بين حقوق الزوجة وحقوق الاطفال حتى ولو كان الطلاق بسبب الزوجة فان ذلك لا يؤثر على مستحقات الاطفال من :

 

  • نفقة شهريه
  • مسكن حضانة
  • مصاريف تعليم
  • مصاريف علاج
  • فرش وغطا

حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق للضرر

تكفل الشريعة والقانون حقوق كلا الزوجين، وفي حالة الطلاق يجب أن يؤدي كل من الطرفين حق الطرف الآخر بعد معرفة كل ما لهما من حقوق وواجبات.

هناك ثلاث حالات يقع فيهم الطلاق بين الزوجين، وعلى حسب الحالة يتم الإقرار بالحقوق، والحالات هي أن تطلب الزوجة الطلاق للضرر، أو يطلق الزوج زوجته برغبته، أو يتم الاتفاق فيما بينهم على الطلاق.

عندما يكون الدافع وراء اتخاذ قرار الانفصال وطلب الطلاق هو وقوع ضرر على الزوجة فتطلب الطلاق للضرر، وفي تلك الحالة يتم الحكم للزوجة بالطلاق من زوجها بعد إثبات وقوع الضرر بالأدلة.

وفي حالة إذا طلبت الزوجة الطلاق يمكنها أن تبرأه من حقها في مؤخر الصداق، وحقها في العدة وحقه في النفقة، ولكن يمكنها الحصول على حق الشبكة وحقها في قائمة المنقولات.

وفي حالة تم الطلاق بين الزوج والزوجة برغبة كاملة من الزوج نفسه فيجب عليه أن يعطي الزوجة حقوقها الخمس، وهم حق النفقة وحق السكنى وحق المتعة وحق الصداق وحق الحضانة.

ويوجد هناك حالة ثالثة وهي إذا اتفق كل من الزوج والزوجة على اتخاذ قرار الانفصال عن بعضهما البعض وتنفيذ خطوة الطلاق، ويكون بند حقوق كلا الطرفين في إطار التراضي والاتفاق فيما بينهم.

حق النفقة

  • يوجد نوعان من الطلاق، طلاق رجعي أو طلاق بائن، ولهذا فإنه يوجد نوعان من النفقة، نفقة للطلاق الرجعي ونفقة للطلاق البائن، ففي حالة إذا كان الطلاق طلاقًا رجعيًا فتكون النفقة واجبة.
  • حيث تجب نفقة المطلقة على الزوج أثناء فترة العدة فقط، ويشمل ذلك نفقة الطعام والشراب والملبس والمسكن،
    وتجب نفقة المطلقة في حالة إذا كان الطلاق طلاقًا بائنًا كانت المطلقة حامل.
  • فيكون لها نفقة الأم والابن، أما في حالة إذا كان الطلاق طلاقًا بائنًا والمطلقة غير حامل فنهاك قولان،
    يرى الحنفية وجوب حق النفقة والسكنى معًا، ويرى المالكية والشافعية وجوب حق السكنى دون النفقة.

حق السكنى

  • للمطلقة حق السكنى لدى الزوج، ويجب على الزوج توفير مسكن لها حتى في حالة عدة المطلقة،
    حيث تبقى المطلقة في بيت الزوج إذا كان الطلاق رجعيًا، ولا يجوز له الإقامة معها في حالة الطلاق البائن.
  • وذلك استشهادًا بقول الله تعالى (يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن وأحصوا العدة واتقوا الله ربكم لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة).

تابع المزيد: اطلب الآن استشارة قانونية عقارية

حق نفقة الحضانة

طلب الطلاق من طرف الزوجة

  • يرى الحنفية أن استحقاق المطلقة لنفقة الحضانة يبدأ بعد انتهاء عدة المطلقة فقط وليس قبل ذلك،
    أما المالكية فيقروا بعدم استحقاق المطلقة نفقة على حضانة ولدها حيث لا يؤجر الإنسان على واجباته.
  • ويرى الشافعية والحنابلة أن المطلقة تستحق نفقة الحضانة، وذلك في حالة عدة الطلاق الرجعي أو الطلاق البائن،
    أو بعدما تنتهي عدة المطلقة، شرط أن لا تطلب إلا مثل نفقة الرضاع.

مؤسسة حورس للمحاماة
للتواصل 01020743999

اترك تعليقا