استشارات قانونيه مصريه , زواج وطلاق الاجانب, تأسيس الشركات في اسرع وقت واقل تكلفه , القضايا التجاريه ,كتابة توثيق عقود زواج عرفي شرعي , قضايا محكمة الاسره , تأسيس الشركات , تقنين اقامات الاجانب , القضاء الاداري , القضاء المدني , قضايا الجنايات والجنح

اتصل بأفضل محامي طبي وتعرف على أهم الإجراءات

0 188

محامي طبي يقوم بالتعامل قانونيًا مع كافة القضايا التي تخص الطب والمريض والعلاقة بين المريض والطبيب وكيف يحافظ القانون العربي على حق المريض في حالة خطأ الطبيب وما هي أهم الإجراءات القانونية التي يهتم بها أفضل محامي بتخصص طبي، والذي نقدمه لكم هي أكثر القضايا الشائعة،
حيث يتمتع المحامي الطبي بمهارات حديثة في علم القانون وكيفية التعامل مع ثغرات القضية لطلب تعويض لما بدر من خطأ طبي في حق المريض، ولمعرفة أهم الأمور التي يهتم بها المحامي في الاختصاص الطبي تابع معنا مقالنا هذا.

محامي طبي

محامي طبي
محامي طبي

تستند مطالبة الخطأ الطبي إلى جنحة سوء الممارسة الطبية المشار إليها في القسم 135 من مرسوم الأضرار، فعلى سبيل المثال إذا أخطأ الطبيب ولم يقع ضرر فلا داعي للدعوى، كما يتم إثبات المطالبة بسوء الممارسة الطبية، بشرط إثبات جميع الأسباب المذكورة في المادة 35.

محامي قضايا أخطاء طبية

أصبحت الأخطاء الطبية محط الأنظار والقلق بسبب الدور الذي تلعبه في زيادة حصيلة الوفيات في العالم وكذلك الأذى النفسي والجسدي، وتعتبر الأخطاء الطبية من الأزمات الأخيرة المنتشرة في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية والعالم العربي بأكمله.

 كما أن الخطأ الطبي هو السبب الرئيسي الثالث للوفاة غير المبررة بسبب نقص الخبرة وقلة الخبرة الوقاية والعناية بحياة المرضى، وفي مقالنا هذا سوف نشرح الأسباب والإجراءات القانونية لمثل هذه الحالات، وما هي العقوبات القانونية، وما هي التعويضات لمن يعاني من مثل هذه الأخطاء الطبية من خلال أفضل محامي طبي.

الموعد النهائي القانوني لتقديم الدعوى 

محامي طبي
محامي طبي

 

فترة رفع الدعوى إلى السلطات القضائية للتعويض من خلال أفضل محامي طبي في مصر عن الخطأ الطبي أو الإعاقة أو الإصابة الناجمة عن المواد الطبية أو الصيدلانية ليست مفتوحة دائمًا، وبدلاً من ذلك، يجب رفع الدعوى في غضون فترة لا تتجاوز 15 عامًا، وهذا الموعد النهائي هو فترة إنهاء جميع الحقوق والالتزامات (المادة 308 من القانون المدني).

كما ذكرنا سابقًا، تكون الدعاوى القضائية إما ضد الطبيب المتسبب في الخطأ الطبي أو ضد المؤسسة الطبية التي ينتمي إليها الطبيب، فإذا كان طبيب يعالج المرضى يعمل في القطاع الخاص وفي عيادته فهو مسؤول عن أخطائه وأخطاء مرؤوسيه، أي الذين يعملون لديه في العيادة، وخاصة الممرضات، كذلك في الحالات التالية:

في حالة الإضرار بعيادة طبية تابعة للقطاع الخاص ذات شخصية اعتبارية تكون العيادة مسؤولة عن أخطائها (أخطاء تنظيمية) وأخطاء الأطباء العاملين فيها.

  • في هذه الحالات، إذا كان الفعل المرتكب يشكل جريمة، تحال القضية إلى محكمة مدنية أو محكمة جنائية.
  • إذا وقع الضرر في مؤسسة طبية عامة، تتحمل المؤسسة الطبية العامة نوعين من المسؤوليات غير المشروعة:
  • أخطاء مرفقية: تتعلق بالفشل في تنظيم مصالح المستشفى في التدخلات الطبية (قصور في إجراءات الرعاية الطبية، ضعف تنسيق حالات الطوارئ …).
  • خطأ فني من قبل الطبيب أو طاقم التمريض.
  • في هذه الحالات، يجب تقديم مطالبة بالتعويض إلى المحكمة الإدارية.

تعويض الخطأ الطبي في مصر

يعد هذا المجال من اختصاص أفضل محامي طبي فقط، حيث أنه مع انتشار ضحايا الأخطاء الطبية، وجدنا أن الكثير من الناس ليس لديهم وعي كافٍ بحقوقهم أو سبل الانتصاف القانونية، في مثل يحق لضحايا الحالات والأشخاص المتضررين من الإهمال الطبي المطالبة بالتعويض عن الأضرار المعنوية والمادية الناجمة عن الإهمال الطبي، كذلك:

  • في الحقيقة كان متوفر فراغ تشريعي في التعويض المادي العادي أو الإداري في حالة الإضرار بالضحايا من خلال الأخطاء الطبية التي يقوم بها الطبيب الخاص أو في المستشفيات العامة، حيث لا توجد هيئة مصرية مسؤولة وتحكمه في منع هذا التعويض خارج إطار القضاء فإنه لا يوجد أي فراغ تشريعي لمتابعة القضايا الطبية للأطباء المتسببين في بعض الأخطاء بالمهنة الطبية والمتضرر منها المريض، لذلك يجب التمييز بين أكثر حالة في هذا المجال:

مجالات التعويض في القضاء المصري

في حالة إذا كان الخطأ الطبي وقع إحدى المؤسسات العمومية أو عيادة طبية خاصة أو تابعة للقطاع الخاص، أو في الحالات التالية:

  • إذا كان المتضرر من الخطأ الطبي لجأ إلى هيئة القضاء الجزائي أو في مؤسسة طبية عمومية أو في عيادة طبية تابعة للقطاع الخاص.
  • في حالة إذا كان المتضرر من الخطأ الطبي لجأ إلى القضاء الجزائي إثر شكوى أم فضل اللجوء إلى القضاء المدني.
  • هذا التمييز مهم للطرف الملزم بالتعويض ولسلطة القضاء(مثل جميع القوانين الأجنبية، يمنح القانون الجزائري لأصحاب الحقوق الحق في تعويض أولئك الذين تضرروا من خطأ طبي أو الذين ماتوا نتيجة لهذا الخطأ).
  • تُرفع دعاوى التعويض إما إلى المحاكم الجنائية إذا تمت ملاحقة مرتكبي الأفعال الضارة من قبل النيابة العامة، أو في المحاكم المدنية أو الإدارية.
  • قد يلجأ المتقاضون أيضًا إلى القضاة المدنيين بدلاً من القضاة الجنائيين، في هذه الحالة، تكون المحكمة
    هي التي تفصل في دعوى تعويض العجز أو الوفاة، ولكن إذا كان الخطأ الطبي ناتجًا عن مؤسسة
    مستشفى عام، فلا يجوز تفويض الاختصاص إلى قاضٍ مدني بل إلى قاضٍ إداري.

مبلغ التعويض للأخطاء الطبية

أما بالنسبة لمبلغ التعويض أو الحقوق بعد وفاة الضحية، فقد اعتاد القضاء على تقديم تعويض ضعيف لا يتناسب
مع خطورة الضرر الذي لحق بالضحية، والسبب هنا ليس بسبب الفراغ القانوني حيث لم يحدد القانون حداً أدنى
أو أقصى لهذه التعويضات، وبدلاً من ذلك، فإن الأمر يعود إلى القاضي الذي يبدو أنه كذلك الامتناع عن منح
تعويض يتناسب مع خطورة الإصابة، ولمعالجة هذا الوضع، تقع على عاتق الجهات المختصة، ولا سيما وزارة
العدل، وهي مسؤولية توعية القضاة بهذه القضية.

العناصر المنشئة للمسؤولية الطبية

نصت المادة 239 من “قانون الصحة” على ما يلي: “ يتابع طبقا لأحكام المادتين 288 و 289 من قانون
العقوبات،أي طبيب أو جراح أسنان أو صيدلي أو مساعد طبي،على كل تقصير أو خطأ مهني يرتكبه،خلال
ممارسة مهامه أو بمناسبة القيام بها،و يلحق ضررا بالسلامة البدنية لأحد الأشخاص أو بصحته ، أو يحدث
له عجزا مستديما،أو يعرض حياته للخطر أو يتسبب في وفاته”، إذن، فإن مبادئ المساءلة تستند إلى الأخطاء.

  • للإجراءات الطبية الوقائية (على سبيل المثال، قد يكون من الخطأ أن يخرج الطبيب مريض عقليًا من
    مصحة عقلية ثم ينتحر لاحقًا لأن الطبيب ملزم باتخاذ الخطوات اللازمة لمنع المريض من إيذاء نفسه).
  • فيما يتعلق بتشخيص المرض والذي يتم من خلال محامي طبي (على سبيل المثال، عدم وصف المريض بالعلاج المضاد للميكروبات عندما تشير البيانات العلمية إلى ذلك).
  • بالنسبة للإجراءات التي تنتج عن العلاج (على سبيل المثال، يقوم طبيب الأسنان بكسر فك المريض أثناء قلع السن).

تابع المزيد: محامي قضايا الجمارك وأنواع التهرب الجمركي

عنوان محامي طبي

محامي طبي
محامي طبي

إذا تعرضت لخطأ طبي، أو تعرضت لبعض الخسارة بسبب الإهمال الطبي وترغب في تقديم شكوى إلى
مستشفى أو طبيب خاص أو مراكز أو عيادات طبية، اتصل بمكتب محامينا افضل محامي حالات طبية الآن
للحصول على المشورة القانونية، كذلك:

  • في بعض الأحيان، يلجأ المحامون الذين ليس لديهم معرفة في هذا المجال إلى هذه الشركات للحصول
    على تقارير طبية منهم، لكن التجربة تظهر أن هناك صلة مباشرة بين المحامين والخبراء.
  •  فضلاً عن توافر الخبراء طوال العملية القضائية وإجراءات الاستجابة عند مطلوب، ضروري ويساهم في
    نجاح كبير عمل.
  •  لذلك، يُنصح بالتوجه إلى محامي الممارسات الخاطئة الذي لديه علاقة عمل طويلة الأمد مع المهنيين الطبيين ولديه المعرفة والخبرة في التعامل مع هذه القضايا والتعقيدات التي تنطوي عليها هذه القضايا.
  • اتصل بمحامي طبي لضمان التعويض في حالة الخسارة العضوية.

في نهاية المقال نكون قد قدمنا لكم أهم الفاصيل المتعلقة بمحامي طبي واهم الإجراءات القانونية اللازمة.

اترك تعليقا