استشارات قانونيه مصريه , زواج وطلاق الاجانب, تأسيس الشركات في اسرع وقت واقل تكلفه , القضايا التجاريه ,كتابة توثيق عقود زواج عرفي شرعي , قضايا محكمة الاسره , تأسيس الشركات , تقنين اقامات الاجانب , القضاء الاداري , القضاء المدني , قضايا الجنايات والجنح

تأسيس الشركات بأنواعها المختلفة والأوراق المطلوبة لفعل ذلك

0 508

يعد تأسيس الشركات يعد تأسيس الشهو الخطوة الأولى الهامة، والتي يتم وضعها من أجل العمل على بناء الكيانات الاقتصادية، سواء كانت هذه الكيانات صغيرة أم كبيرة، حيث ترتبط بقية الخطوات التالية لخطوة التأسيس بهذه الخطوة الأولى المهمة، مثل علاقات الشركة ومعاملاتها مع العملاء، ومع الموظفين داخل الشركة، والعلاقات بين الشركاء أنفسهم.

والتي تدور بشكل رئيسي حول طريقة الإدارة فيما بينهم، مع كيفية التصرف فى أرباح الشركة، وتوزيع نسب هذه الأرباح على الشركاء جميعهم، ونظرًا لكل ذلك يجب علينا الاهتمام بخطوة تأسيس الشركات من البداية، وذلك لأن القيام بوضع أساس قوي وسليم للشركات، يعمل على الحفاظ على الحقوق الخاصة بالشركاء من البداية، وذلك بالإضافة إلى إمكانية حماية حقوق كافة العاملين بالشركة، عن طريق الإشهار والعقود والتوثيقات التي تتم من أجل التأسيس.

تأسيس الشركات بأنواعها المختلفة 

تأسيس الشركات

بسبب كثرة الأنواع الموجودة للشركات التجارية في القانون المصري، حيث تنقسم هذه الأنواع على حسب عدة معايير، منها المسمى القانوني للشركة، أو خصائص كل شركة، أو غيرها، فيكون التفصيلات والشروط كثيرة ومتشعبة في مجال تأسيس الشركات.

حيث نحتاج إلى التحدث إلى القراء عن أنواع الشركات المختلفة، من أجل حرصنا على مساعدة المستثمرين في القيام بإنشاء مشروعهم التجاري، والعمل على تمهيد الطريق أمام هؤلاء المستثمرين لمعرفة كل نوع شركة، حتى يتم تحديد أفضل أنواع الشركات المناسبة للبدء بها.

ومميزات هذه الشركة وسلبياتها، بالإضافة إلى كافة التحديات القانونية التي يمكن أن تعوق طريق إنشاء الشركات، وذلك إلى جانب توضيح طبيعة التعامل مع جميع الشركاء المختلفين، وذلك في أمور المكسب والخسارة، حيث نتناول في هذا المقال بعض أنواع الشركات التجارية بشكل مفصل.

اقرأ المزيد:  تأسيس شركة صغيرة

تأسيس شركة توصية بسيطة

يتميز تأسيس شركة توصية بسيطة بأنه يتضمن تنويع في الشركاء، حيث يؤدي ذلك لمرونة عملية دخول الشركاء سواء كانوا موصين أو متضامنين، وتوفر هذا النوع من الشركات سهولة القيام بإجراءات تأسيس الشركات من هذا النوع.
ويوجد أيضًا الكثير من العوامل التي تساعد في نجاح تأسيس الشركات المسماة بشركات التوصية البسيطة، وتتميز شركات التوصية البسيطة بتوافق كافة الشركاء مع بعضهم البعض، حيث تقوم الشركة بشكل أساسي على الاعتبارات الشخصية للشركاء، فلا يجب أن يؤخذ أي قرار في الشركة دون موافقة جميع الشركاء.

خطوات تأسيس شركة التوصية البسيطة 

تمر خطوات تأسيس شركة التوصية البسيطة بعدة خطوات هامة، والتي نذكرها فيما يلي:

  • عمل عقد التأسيس الخاص بالشركة، وذلك من أجل إثبات مشروعية الشركة، ويساعد في احتكام الشركاء لهذا العقد.
  • القيام بخطوة إثبات صحة العقد، من خلال مراجعة هذا العقد بشكل جيد، والقيام باعتماده داخل مكتب السجل التجاري.
  • تسجيل عقد تأسيس شركة التوصية البسيطة في القلم التجاري، الذي يتبع المحكمة التي توجد الشركة في منطقة هذه المحكمة.
  • إشهار الشركة في الجريدة الرسمية، من خلال نشر ملخص هذا العقد التأسيسي الخاص بالشركة. 
  • فتح ملف ضريبي للشركة من خلال الاستعانة بمأمورية الضرائب، وذلك من أجل استخراج البطاقة الضريبية للشركة.
  • القيام باستخراج الترخيص الذي يسمح بمزاولة النشاط التجاري، من خلال الغرفة التجارية.
  • الذهاب إلى مكتب السجل التجاري حتى يتم عمل قيد الشركة.
  • تسجيل الشركة في مكتب التأمينات الذي تعتبر الشركة تابعة له.

تأسيس الشركة ذات المسئولية المحدودة

تجعل أمور تأسيس الشركة ذات المسئولية المحدودة أفراد هذه الشركة، مسئولين عن الشركة كل على حدى، وذلك وفقًا للنسبة التي تم الاتفاق عليها من رأس المال الخاص بهذه الشركة، حيث لا يمكن زيادة رأس مال الشركة أو الاقتراض من أجلها أو القيام بطرح أسهم الشركة في البورصة.
حيث يقوم أفراد الشركة بالسعي في كتابة العقد الملزم لهؤلاء  الأطراف جميعًا، حيث يتراوح عدد الأطراف من اثنين إلى خمسين فرد، حيث تكون إجراءات تأسيس الشركات ذات المسؤولية المحدودة في وقتنا هذا سهلة وبسيطة، وذلك بعد صدور قانون الاستثمار الجديد، والذي يتضمن الكثير من قوانين تأسيس الشركات.
بالإضافة إلى توضيح الإجراءات الجديدة في تأسيس شركة ذات مسئولية محدودة، حيث يتميز قانون الاستثمار بالمرونة المتكاملة، وبشكل خاص في العمل على  المواد الخاصة به،حيث يعمل ذلك على تقديم البيئة التي تناسب الأعمال التجارية، من أجل الدخول في الأوساط التجارية بهدف المنافسة بكل قوة.

مميزات تأسيس الشركات ذات المسئولية المحدودة

تأسيس الشركات

توجد هناك العديد من مميزات تأسيس الشركات ذات المسئولية المحدودة، التي تجعلها خيار جيد للمستثمرين المبتدئين في المجال، ومن هذه المميزات نذكر ما يلي:

  • كبر عدد شركاء الشركات ذات المسئولية المحدودة، يعمل على إمكانية زيادة توسع الشركة، حيث يؤدي هذا إلى تحقيق الائتمان.
  • يمكن للشركاء أن يقوموا بتداول الحصص الخاصة برأس المال بينهم وبين بعض بكل سهولة.
  • في حالة وفاة أحد أعضاء الشركة، أو في حالة رغبة أحد الأعضاء في الانسحاب من الشراكة، لا يؤثر ذلك أبدًا على عمر الشركة.
  • يشجع تأسيس الشركات من هذا النوع ذات المسئولية المحدودة على إيجاد الكثير من الفرص الجيدة للاستثمار.

تأسيس شركة عقارية

يعتبر تأسيس شركة عقارية متخصصة في مجال الاستثمار العقاري، عبارة عن مجموعة الشركات المتخصصة في مجالات بيع وشراء الأصول العقارية، ويمكن لهذه الشركة العقارية أن تقوم بشراء العديد من الأراضي التي تصلح لبناء عقارات عليها، وذلك بالإضافة إلى القيام بأعمال التشطيبات التي تحتاجها تلك العقارات بطريقة احترافية.

ويكون ذلك بهدف بيع هذه الوحدات السكنية العقارية التي تتواجد في هذا العقار، ويمكن أيضًا في حالة الرغبة في تأسيس الشركات العقارية، أن تقوم الشركة ببناء الشاليهات والقصور والفلل والمصانع كذلك، ويمكن أن تقوم بعض الشركات المتخصصة في مجال الاستثمار العقاري بإنشاء القرى السياحية.

كذلك حيث يمكن أن نقول أن هذه الشركات التي تتخصص في مجال التطوير والاستثمار العقاري، تعمل بشكل أساسي على فكرة شراء وبيع العقارات والأراضي.

الأوراق المطلوبة لتأسيس شركة عقارية

تأسيس الشركات

توجد العديد من الأوراق المطلوبة لتأسيس شركة عقارية، والتي يجب على الراغبين في تأسيس الشركات العقارية إحضارها، ونذكر هذه الأوراق فيما يلي:

  • تقديم نسخة من الشهادات الأكاديمية لمؤسسي الشركة، مع ترجمة الشهادات الأجنبية إلى اللغة العربية.
  • تقديم عقد الإيجار أو عقد التمليك، والبطاقة الضريبية والسجل التجاري الخاص بالشركة. 
  • تقديم فاتورة كهرباء حديثة خاصة بمقر الشركة، بالإضافة إلى نسخة من بطاقة الرقم القومي لصاحب الشركة.
  • توفير التصريحات المختصة بمجال بناء العقارات والأراضي المملوكة من قبل الشركة.
  • وضع مخطط مفصل مرتبط  بالشئون الخاصة بمساحة العقارات والأراضي التي تملكها الشركة.
  • العمل على تقديم وصف تفصيلي يختص بكافة التطورات الوظيفية، التي من الممكن أن تحدث في هذه الشركة، وذلك إلى جانب وصف كافة المناصب التعيينات الخاصة بهيكل الشركة الوظيفي.
  • يجب على صاحب الشركة أن يقوم بتقديم هذا الوصف، ويمكن أن ينوب عنه الشخص الذي قام هو بتوكيله في القيام بمثل هذه الأمور.
  • إحضار جميع الأوراق والمستندات التي تختص بتسجيل كافة العقارات المملوكة من قبل الشركة. 

تأسيس منشأة فردية

يمكن للراغبين في تأسيس منشأة فردية، أن يقوموا بتجهيز كافة الأوراق والمستندات التي يجب إحضارها في حالة تأسيس الشركات من هذا النوع، حيث يمكن للأفراد أن يقوموا تأسيس شركة فرد واحد، ومن هذه المستندات يجب تجهيز مجموعة من الصور الشخصية التي تخص صاحب المنشأة الفردية.

وذلك إلى جانب البطاقة الشخصية، مع ضرورة الحصول على موافقة بعض الجهات المعنية بتلك الأمور، وذلك يكون إلى جانب ضرورة التأكد من أخذ الموافقة الرسمية من هيئة الاستثمار.

ويكون ذلك قبل أن يقوم صاحب المنشأة بتأسيسها، حيث يتم في هذه الحالة إصدار الموافقة على إقامة على إنشاء المنشأة الفردية من المجلس التجاري الذي يكون تابعًا لمنطقة المنشأة، وإحضار عقد تأسيس شركة شخص واحد.

مميزات المنشآت الفردية وخصائصها

يوجد هناك العديد من مميزات المنشآت الفردية وخصائصها المزايا والخصائص المختلفة التي ساعدت أن تصبح أفضل خيار لصغار المستثمرين والتجار وهي على النحو التالي:

  • تقل القوانين القيود الحكومية التي تتحملها المنشآت الفردية، على عكس أنواع الشركات الأخرى.
  • يسهل تأسيس الشركات من نوع المنشآت الفردية، وذلك نظرًا لعدم الاحتياج لموافقة العديد من القوانين والإجراءات المعقدة في تأسيس المنشأة الفردية، ولذلك تعتبر المنشأة الفردية هي المشروع الجيد للمبتدئين.
  • لا تتدخل الحكومة في هذه المنشآت الفردية من حيث قوانين تأسيس الشركات إلا بشكل قليل ونادر،
    وذلك لأن هذا النوع من الشركات لا يخضع لمجموعة كبيرة من القوانين الحكومية الصعبة المعقدة.
  • تمثل المنشآت الفردية شكل جيد من الشركات، التي يمكن أن تنتشر بطريقة سهلة وسريعة،
    في مجموعة من البلاد والدول بشكل كبير.
  • تعمل المنشآت الفردية على توفير الإمكانية التي تساهم في سهولة التأكد من سير جريان العمل بشكل جيد، بالإضافة إلى إمكانية المتابعة الدقيقة لمشروعات الشركة الخاصة.
  • يوجد حد أدنى لرأس مال المنشآت الفردية حتى يمكن البدء به.

تأسيس شركة مقاولات

تأسيس الشركات

ينتعش سوق المقاولات والتطوير الاستثماري في مجال تأسيس شركة مقاولات في الفترة الحالية، وذلك يتم بدعم من الحكومة الحالية، حيث قد شهد القطاع الخاص بمجال المقاولات والتشييد العديد من التطورات والقوانين التي تساعد إنشاء وتأسيس الشركات من نوع شركات المقاولات، حيث تعتمد الدولة على إتاحة بناء المدن الجديدة، بالإضافة إلى حرصها على تطوير البنية التحتية والمواكبة مع تجديدات العصر وتحدياته في مجال المقاولات والبناء 

الأوراق المطلوبة لتأسيس مكتب مقاولات أو مقاول فردي 

يجب على محامي تأسيس شركة مقاولات إحضار وتجهيز بعض الأوراق المطلوبة لتأسيس مكتب مقاولات أو مقاول فردي، والمستندات في حالة الرغبة في تأسيس الشركات من نوع شركات المقاولات الفردية، والتي نذكرها كما يلي:

  • أوراق حالة التأسيس. 
  • بطاقة الرقم القومي الخاصة بصاحب المكتب أو الشركة.
  • عقد إيجار أو تمليك خاص بمقر الشركة، حيث يجب أن يكون موثقًا بالفعل.
  • القيام باستخراج سجل تجاري للشركة.
  • إنشاء ملف ضريبي جديد للشركة.
  • استخراج كافة التراخيص التي تسمح بمزاولة نشاط المقاولات من الغرفة التجارية.
  • تسجيل الشركة في مصلحة ضرائب المبيعات.
  • فتح ملفات للشركة في مصلحة التأمينات الاجتماعية.
  • عمل قيد الشركة في الاتحاد المصري الخاص لمقاولي التشييد والبناء.

تأسيس شركة استثمارية

توجد هناك مجموعة من المستندات والأوراق المطلوبة،
من أجل القيام تأسيس شركة استثمارية وفقًا لقانون الاستثمار المصري، والتي نذكرها فيما يأتي:

  • طلب تأسيس هذه الشركة، يتكون من صفحتين.
  • عقد تأسيس الشركة، وذلك وفقًا للنموذج المعتمد لتأسيس الشركات.
  • سند حيازة الأرض أو ما يفيد تخصيص هذه الأرض لمشروع إنشاء الشركة،
    أو العمل على تقديم إقرار، يفيد تقديم هذا السند خلال سنة واحدة من تاريخ تأسيس الشركة.

تاسيس شركة شحن

تأسيس الشركات

أصبح تأسيس شركة شحن من الأفكار المربحة في عصرنا الحالي، وذلك
نظرًا لعالم السرعة الذي نحيا فيه، حيث لا يعتبر الشحن ليس تجارة للأثرياء فقط،
فقد أصبح بإمكان الشباب من أصحاب المشاريع متوسطة الحجم أن يقوموا بتأسيس شركة للشحن.

فقد نحتاج جميعًا لشحن العديد من البضائع البسيطة: مثل بعض قطع الملابس، ومستحضرات التجميل للسيدات،
أو تحتاج لشحن الأشياء الكبيرة: مثل شحن السيارات او شحن بضائع الصناعات الثقيلة،
حيث يكون هذا الشحن من خلال البحر أو البر أو الجو، 

شروط تأسيس شركات الشحن

هناك بعض متطلبات وشروط تأسيس شركات الشحن التي يجب توافرها، عند الرغبة في تأسيس شركة شحن، حيث نذكرها فيما يلي: 

  • وجود مكان يناسب كونه مقر لشركة الشحن، وذلك حتى يتمكن الجمهور من الوصول إلى مقر الشركة الإداري كضمان لهم وقت الاحتياج لذلك.
  • يمكن أن يقع هذا المقر في واحدة من المناطق الحيوية، أو في كبرى الأبنية التي تتكون من العديد من الأدوار والطوابق، حيث يوجد في كل دور مقر شركة معينة، وهذا منتشر في العديد من البلدان.
  • إذا توفر لدى صاحب الشركة مكان كبير لإنشاء هذه الشركة،فهذا من الأمور المميزة، ولكن يشترط أن تكون هذه المنطقة الموجود فيها مقر الشركة، راقية من أجل جذب العملاء للتعامل مع الشركة بسهولة، حيث تحتاج إلى وجود مخزن كبير في الشركة، حيث تقوم بتخزين البضائع فيه حتى وقت إرسالها، ولابد أن يكون هذا المخزن عبارة عن غرفة كبيرة في المقر الخاص بالشركة.
  • وجود موظفين ماهرين من، وأيضًا سائقين للسيارات، ويمكن امتلاكهم سيارات خاصة لنقل البضائع.

أساسيات هامة لشركة الشحن

تأسيس الشركات

توجد العديد من الأساسيات الهامة لشركة الشحن، حيث يجب وجود غرفة من أجل تواجد المدير، وغرفة مكتب خاصة بالموظفين من أجل متابعة سير العمل،
وغرفة أخرى كبيرة لغرض استقبال العملاء، وحتى تضمن الاحترافية في أقسام الشركة،
يمكن أن تجعل كل قسم من أقسام الشركة يتواجد في غرفة معينة.

وذلك على سبيل المثال: قسم الحسابات في الشركة، وأيضًا قسم شؤون الموظفين،
وغيرها، وقد تحتاج الشركة في البداية لحوالي ثلاثة من سيارات الربع نقل لهدف النقل البري،
ويمكن أن تكون هذه السيارات بها صندوق مغلق ويوجد عليها اسم هذه الشركة.


حيث يجب عليك أن تقوم بالتعامل مع بقية الشركات من أجل النقل البحري والجوي،
وذلك يكون في حالة وضعك لهذا الأمر في قائمة الأهداف الخاصة بالشركة.

تأسيس شركة مساهمة مغلقة

تأسيس الشركات

تعد الشركات المساهمة من أهم شركات الأموال خاصة الشركات المساهمة المغلقة، حيث يكون تأسيس شركة مساهمة مغلقة
من خلال تقسيم رأس المال للشركات على مجموعات كبيرة متساوية من حصة الأسهم،
جميع هذه الأسهم تتساوى في القيمة بجانب القابلية في التداول.

وقد سميت هذه الشركة بالمغلقة بسبب أنها لا تطرح أسهم هذه الشركة للاكتتاب العام المباشر،
حيث يدل ذلك على عدم إمكانية شراء أسهم هذه الشركة،إلا في حالة كونك واحدًا من مؤسسي الشركة.

ومن الممكن أن يتم القيام بنقل كمية من أسهم الشركة عن طريق أحد المؤسسين،
حيث يتم هذا الأمر بواسطة موافقة الشركاء الآخرين، حيث يعني ذلك أن أموال هذه الشركة تعتبر من الأموال الخاصة، وليست أموالًا عامة مثل بقية الشركات المساهمة.

الشروط الواجب توافرها من أجل تأسيس شركة مساهمة مغلقة

توجد هناك مجموعة من الشروط الواجب توافرها من أجل تأسيس شركة مساهمة مغلقة،
ونذكر هذه الشروط فيما يلي:

  • لا يقل عدد المساهمين في شركات المساهمة المغلقة عن ثلاث أفراد، وإذا قل هذا العدد عن ثلاثة أشخاص لأي سبب، يتم منح هذه الشركة مهلة تقدر بوقت ستة أشهر حتى يتم استكمال أفراد الشركة.
  • لا يجب أن يكون الشركاء المساهمين في هذه الشركة ، من أصحاب الأحكام الجنائية أو جنح السرقة أو النصب أو التزوير، أو الخيانة أو لهم علاقة بجرائم الإفلاس.
  • يجب ألا يكون الشركاء من العاملين في القطاع العام أو في الحكومة أو في أي من الهيئات العامة.
  • إلا في حالة كونهم يعتبرون ممثلين عن هذه الجهات العامة الرسمية، في هذه الشركات التي يتم تأسيسها، ويمكن أن يحدث ذلك عن طريق تصريح رسمي من الوزير المختص بهذه الحالات.

شركات المساهمة العامة

يمكن أن نقول إن شركات المساهمة العامة تقوم بشكل أساسي على الاعتبار المالي للشركة،
وليس على أساس الاعتبارات الشخصية للشركاء، حيث تقوم الشركة على مساهمة الشركاء بأسهم يمكن تداولها بحرية، وبما أن شركة المساهمة قائمة على الاعتبار المالي وليس الشخصي للشركاء.

حيث تكون مسئولية الشركاء محدودة بالنظر إلى ديون الشركة، حيث يقصد ذلك عدم سؤالهم إلا  في حدود الحصة التي تخصهم من رأس مال الشركة، حيث تكتسب هذه الشركة الشخصية الاعتبارية المستقلة عن الشركاء.

مميزات شركات المساهمة

​تتميز شركات المساهمة بالعديد من الخصائص والمزايا التي تجعلها الخيار الأمثل للشركاء،
حيث نذكر مميزات شركات المساهمة نذكرها لكم فيما يلي:

رأس المال الضخم

تتميز هذه الشركات بوجود رأس المال الضخم، حيث يمكنها ذلك من المشاركة في العديد من المشاريع الضخمة، بالإضافة إلى إمكانية الدخول في أسواق تجارية جديدة، حيث يعمل كل ذلك على تعظيم الأرباح العائدة على كافة المساهمين في هذا النوع من الشركات.

سهولة المشاركة في الشركات المساهمة

تأسيس الشركات

توجد إمكانية كبيرة لكثير من الناس للقيام بالمشاركة في الشركات المساهمة، وذلك نظرًا لسهولة المشاركة في الشركات المساهمة،
وذلك من خلال شراء ما يريدون المشاركة به من أسهم هذه الشركة، ويكون ذلك بسبب مرونة نظام شركات المساهمة الذي يقوم على فكرة تقسيم رأس مال الشركة إلى مجموعة من الأسهم التي تكون قابلة للتداول.

طول عمر الشركة

لا تنقضي شركات المساهمة بوفاة الشركاء، ولكن نقوم في هذه الحالة بنقل أسهمه إلى الورثة،
فيعمل هذا على زيادة طول عمر الشركة، ويساهم هذا العمر الطويل في الممارسة التجارية لأنشطة الشركة في سوق الأعمال.

مرونة تداول الأسهم

يتميز هذا النوع من الشركات بمرونة تداول الأسهم، فلا توجد قيود كثيرة على مسألة نقل ملكية أسهم الشركاء إلى الغير، وذلك يكون بعكس العديد من شركات التضامن، حيث تمنع هذه الشركات تداول الحصص الخاصة بالشركاء، سوى بالاتفاقات المسبقة وموافقة الشركاء.

المسئولية المحدودة على الشركاء

تعتبر مسؤولية الشركاء في نوع شركات التوصية محدودة، حيث لا يتم سؤال الشركاء عن الديون المتعلقة بالشركة في أموال الشركاء الخاصة، وقد يمنح هذا الأمر الشركاء قدر كبير من الإحساس بالأمان المادي، وذلك نظرًا لعدم إمكانية تعرض هؤلاء الشركاء لمشكلات الإفلاس التي تنتج جراء فشل الشركة، نظرًا للمسئولية المحدودة على الشركاء.

عيوب شركات المساهمة

تأسيس الشركات

تعيب على تأسيس الشركات المساهمة بعض الأمور، حيث نوضح عيوب شركات المساهمة بالتفصيل فيما يلي: 

صعوبة وتكاليف إنشائها

عند القيام بمقارنة شركات المساهمة وشركات الأشخاص، يمكن أن نلاحظ صعوبة وتكاليف إنشائها، بسبب الفرق الكبير في شروط وتكلفة الإنشاء الخاصة بكل منهما، حيث تتمثل شروط تأسيس الشركات من نوع المساهمة في وجود مجموعة كبيرة من الموافقات والتراخيص، الذي يساهم في زيادة رسوم تأسيس شركة مساهمة، وذلك يكون بالإضافة إلى متطلبات رأس المال الكبير. 

رقابة الجهات الحكومية

 تخضع شركات المساهمة العامة إلى رقابة الجهات الحكومية بشكل مستمر،
وذلك نظرًا لدورها المحوري والمؤثر الذي تلعبه هذه الشركات في الاقتصاد الخاص بالبلاد.  

غير مناسبة للمشاريع الصغيرة

لا يعتبر من السهل أن يتم تكوين مشروع صغير الحجم أو تأسيس شركة ناشئة باعتبارها شركة مساهمة، فهي تعتبر غير مناسبة للمشاريع الصغيرة،
وذلك نظرًا لأن الحد الأدنى لرأس المال في هذه الشركات يقدر بمبالغ كبيرة

مزايا تأسيس الشركات التجارية

عند تأسيس شركة من الصفر نجد أنه توجد العديد من الخصائص الجيدة والمزايا المفيدة التي يحصل عليها الأفراد والمجتمعات والشركاء، عند القيام بتأسيس الشركات التجارية، ومن مزايا تأسيس الشركات التجارية الكثيرة نوضح ما يلي:

استقلال الذمة المالية للشركة

تتمتع كافة الشركات التجارية باستقلال الذمة المالية للشركة، وذلك يكون فيما عدا الشركات من نوع شركات التضامن وشركات التوصية البسيطة، حيث تمنع هذه الشركات امتداد المسئولية المالية إلى أموال الشركاء بشكل شخصي، وتمنع أيضًا ملاحقة الدائنين لهؤلاء الشركاء.

وذلك في حالات ثبوت المديونية الخاصة بالشركة، وكذلك في حالة إفلاس الشركة أو خسارتها،
لا تؤثر هذه الخسارة على الأموال الشخصية للشركاء، ولكن تكون الخسارة من خلال حصة الشركاء في رأس المال الخاص بالشركة، حيث يساعد ذلك في المساهمة في تقليل الأخطار التي تحيط بالشركاء في هذه الشركة.

التنوع في المؤهلات والخبرات والقدرات 

تأسيس الشركات

يحتاج الشركاء عادة إلى مجموعة من الأشخاص المؤهلين،
ممن تكون لديهم القدرة على التحمل لمثل هذه المسؤوليات الكبيرة في الشركة، حيث يعمل ذلك على تحقيق أهداف الشركة بشكل جماعي، وذلك يتم من خلال توزيع المهام بشكل جيد داخل الشركة.

وذلك نظرًا لعدم استطاعة الشريك بمفرده في الإلمام بكافة الأمور الفنية والإدارية والمالية والإنتاجية في الشركة في نفس الوقت، وذلك يكون نتيجة لعدم وجود الخبرة الكافية أو المؤهلات، التي تمكنه من أداء أعمال الشركة المحددة بمفرده دون تلقي مساعدة، بسبب التنوع في المؤهلات والخبرات والقدرات.

 زيادة الأرباح 

كلما زاد عدد الشركاء بعد البداية من خلال تأسيس شركة صغيرة، كلما زاد رأس المال الخاص بالشركة، وبالتالي في حالة كبر حجم رأس المال، وزيادة الأرباح، تكون الأنشطة والتعاملات والمشروعات التجارية الخاصة بالشركة كبيرة، وبناءً على ذلك تزيد الأرباح، وذلك بسبب توافر العديد من العوامل التي تساهم في الحفاظ على تطور الشركة ونموها وتقدمها.

 طبيعة الأعمال

هناك مجموعة من بعض الأعمال التجارية والمشاريع الكبيرة الضخمة، التي لا يمكن القيام بها عن طريق الاستعانة بالمؤسسات الفردية، وذلك نظرًا لاحتياج هذه المشاريع والأنشطة الكبيرة إلى رؤوس أموال كبيرة، وطبيعة الأعمال المتنوعة، وأيدي عاملة وموظفين بأعداد ضخمة، بالإضافة إلى الأفراد المؤهلين في مجال الإدارة.

 تقليل النفوذ والمكانة الاجتماعية

يؤدي إنشاء وتأسيس الشركات التجارية إلى العمل على تقليل النفوذ والمكانة الاجتماعية،
والعمل على تقليل المكانة الاجتماعية التي يمتلكها واحد من الشركاء، حيث يمكن استغلال هذا النفوذ والمكانة الاجتماعية في استغلال ثقة العملاء والأفراد من الجمهور بسبب تعاملهم مع هؤلاء الناس باسمه فقط.

أما في حالات تأسيس الشركات يكون لهذه الشركة شخصية اعتبارية مستقلة عن أي شخص من المؤسسين، حيث ينبني على هذا أن تكون معاملات هذه الشركة باسمها، ولا تكون باسم الشركاء أنفسهم.

تابع المزيد: تأسيس شركة مقاولات مصرية

الميزة الاجتماعية للشركات 

تأسيس الشركات
تأسيس الشركات

تكون الميزة الاجتماعية للشركات في قيام هذه الشركات بالعمل على توظيف مجموعة كبيرة من العاطلين عن العمل، وذلك على حسب حجم الشركة وأنشطتها وأنواع المشاريع التجارية التي تقوم بها،
بالإضافة إلى اعتبار رأس مال هذه الشركة وما يسمح به.

حيث يسهم كل ذلك في تحقيق الأهداف الاجتماعية الكبيرة، والتي تتمثل في العمل على تقليل البطالة بين أفراد المجتمع، وبالإضافة إلى ذلك تعمل العديد من هذه الشركات بالقيام بأنشطة التمويل، وكذلك التبرع من أجل الصناديق الخيرية ومساندة الجمعيات الأهلية الخيرية، حيث يكون ذلك إلى جانب دعم البرامج الاجتماعية التي توجد في المجتمع.

ينبغي على مؤسسي أي شركة الاهتمام بمعرفة قوانين تأسيس الشركات باختلاف أنواعها،
وذلك لأن خطوات تأسيس الشركة من الأمور الهامة، والتي يجب أن تنفذ بطريقة سليمة من البداية،
حتى نتلافى مشكلات كثيرة يمكن أن تطرأ بين الشركاء وبعضهم فيما بعد.

اترك تعليقا