استشارات قانونيه مصريه , زواج وطلاق الاجانب, تأسيس الشركات في اسرع وقت واقل تكلفه , القضايا التجاريه ,كتابة توثيق عقود زواج عرفي شرعي , قضايا محكمة الاسره , تأسيس الشركات , تقنين اقامات الاجانب , القضاء الاداري , القضاء المدني , قضايا الجنايات والجنح

انا عاوز أبنى بأى طريقة وهربيه أحسن تربيه | قضايا محكمة الاسره

0 153

انا عاوز أبنى بأى طريقة وهربيه أحسن تربيه | قضايا محكمة الاسره

مؤسسة حورس للمحاماه   01111295644
طلب كل الأباء بعد ما ينفصل عن زوجته أم أولاده ،،
وعشان نوعى كل أب ويوفر مجهوده هنقول فى هذا المنشور أمتى تسقط الحضانة 

٦ حالات تسقط الحضانه عن الأم طبقاً للقانون :

1- اتهام الحاضنة بحكم #قضائى_نهائى فى قضايا تمس الشرف وشرط إقامه دعوى الإسقاط أن يكون الحكم نهائيا واجب النفاذ، أما إن كان الحكم ابتدائيا فتوقف محكمة الأسرة الدعوي تعليقيا لحين الفصل فيه نهائيا.
2- زواج الأم ( برجل أخر ) ويقع على طالب الاسقاط إثبات ذلك، بتقديم ما يفيد الزواج بأخر ، وتسقط الحضانة عن الحاضنة بمجرد #الزواج من أجنبي، ولو لم يدخل بها ولو طلقت من الأجنبى، فلا تعود إليها الحضانة إلا فى عدة الطلاق البائن دون الرجعى لأن الزوجية قائمة فى الزواج الرجعى.
3- امتناع الحاضنة عن #تنفيذ_حكم_رؤية الصغير لثلاث مرات متتالية، وعلى طالب الرؤية عرض الأمر على قاضى التنفيذ والذى يأمر بإنذار الحاضنة بتنفيذ حكم الرؤية وفى حالة امتناعها تسقط الحضانة عنها.
4- فى حالة إهمال الحاضنة فى تربية #الصغير وعدم أمانتها بشكل يضير مصلحة الطفل كمثل #فقدان_الصغير لسبب يرجع لإهمال الأم أو تغيبه المستمر وانقطاعه عن دراسته ورسوبه.
5- أن تكون #الحاضنة مريضة بمرض عضوى أو نفسى يمنعها من تربية أطفالها، وهنا يجب تقديم تقرير طبى رسمى ومناظرة الحاضنة فعليا للتأكد من حالاتها وعرضها على اللجنة الطبية المختصة بتقرير حالاتها.
6- بلوغ الصغير #السن_القانونى هو 15 سنة ويخير الطفل أمام القاضى فى البقاء مع والده أو والدته، وذلك للولد اما البنت تظل في حضانه امها حتى تبلغ سن 21 سنه او تتزوج ..
#الخلاصة:- نصيحة لكل أم متحاوليش تمنعى ولادك عن أبوهم أبداً تحت أى ظرف هم فى النهاية شايلين أسمه ..حتى لو هذا الاب جاحد فأكيد وجود ولاده حواليه هيحركوا قلبه ومشاعره .
وتحقيقاً لقوله ﷺ، قَالَ: اتَّقِ اللَّهَ حَيْثُمَا كُنْتَ وأَتْبِعِ السَّيِّئَةَ الْحسنةَ تَمْحُهَا، وخَالقِ النَّاسَ بخُلُقٍ حَسَنٍ
اترك تعليقا