استشارات قانونيه مصريه , زواج وطلاق الاجانب, تأسيس الشركات في اسرع وقت واقل تكلفه , القضايا التجاريه ,كتابة توثيق عقود زواج عرفي شرعي , قضايا محكمة الاسره , تأسيس الشركات , تقنين اقامات الاجانب , القضاء الاداري , القضاء المدني , قضايا الجنايات والجنح

المبادئ التي استقر عليها القضاء الإداري بشأن غش الطلاب بالامتحانات

المبادئ التي استقر عليها القضاء الإداري بشأن غش الطلاب بالامتحانات

0 29

المبادئ التي استقر عليها القضاء الإداري بشأن غش الطلاب بالامتحانات

 ▪️ يلغى امتحان الطالب في جميع المواد، سواء في امتحانات الثانوية العامة أو غيرها،

مع عدم الإخلال بالعقوبات المقررة قانوناً، إذا توافرت إحدى الحالات الست الآتية :

1- الغش أو الاستفادة منه أو المساعدة عليه بأي وسيلة أثناء الامتحان

 2- القيام بأي عمل من شأنه الإخلال بنظام الامتحان

3- الاعتداء بالقول أو الفعل على أحد القائمين بأعمال الامتحانات أو معاونيهم

أو الطلاب أو التحريض على ذلك أثناء الامتحان أو بسببه

 4- استخدام الهاتف المحمول بكافة أنواعه أو أي وسائل تكنولوجية أخرى تؤدي إلى الغش أثناء الامتحان

5- مساعدة الغير في أداء الامتحان بدلاً منه

6- إخفاء كراسة الإجابة الخاصة به أو الهروب بها .

وأضافت المحكمة كما يلغى امتحان الطالب في المادة التي يؤدي الامتحان فيها إذا ما ارتكب إحدى المخالفتين:

1- إذا حاول الغش ولم يتمكن منه ويعتبر حيازة الهاتف المحمول أو أي أجهزة تكنولوجية

أو أي أدوات غير مسموح بحيازتها أثناء الامتحان محاولة للغش.

2- تضمين الإجابة ما يكشف عن شخصيته أو ما ينم عن الاستهانة أو السخرية ,

ويعتبر العام الدراسي الذي عوقب فيه الطالب بإلغاء الامتحان لأي سبب من الأسباب عام رسوب

ويحسب ضمن عدد مرات التقدم لأداء الامتحان المسموح به قانوناً ويعتبر إلغاء الامتحان في مادة واحدة رسوباً في هذه المادة

وتطبق في شأنها القواعد المنظمة للدور الثاني ويكون الإلغاء في أحد فروع المادة إلغاءً للمادة بأكملها

▪️▪️1 – الغش بالمحمول والاعتداء بالقول أو الفعل على القائمين بأعمال الامتحانات، يوجب رسوب الطالب فى جميع المواد

 2- ظاهرة الغش في الامتحانات غيرت القيم السائدة في المجتمع، فيعتبرها الطالب حق له لا يجب التنازل عنه،

بمعاونة الأهل وأولياء الأمور، إلى حد استخدام العنف، ما يمثل ترديّاً في القيم الأخلاقية أصاب المجتمع.

3- رسالة التعليم عظيمة الشأن، لا تقتصر على أطراف العملية التعليمية وحدهم، بل تمتد لتشمل الأسرة

أيضاً لتنتج جيلاً قويماً متسلحاً بقوة العلم ودرع القيم والأخلاق.

 4- أزمة تدني الأخلاق لدى بعض طلبة المدارس فى الغش كارثة تربوية، لفشل دور المعلم وإداراة المدرسة

والطلاب وأولياء الأمور، وأصبحت معه منظومة التعليم فى مصر فى خطر جلل.

 5- لم يعد أمراً مقبولاً أن ينال حظاً من مجانية التعليم من انحدرت بهم أخلاقهم وتدنى بهم سلوكهم إلى الدرك الأسفل ولم يعيروا احتراماً للمعلم أو المدرسة.

6- الطالب الذي يعتاد الغش سلوكاً في حياته التعليمية، يرتكب جُرماً في حق نفسه وحق المجتمع، يتحول سلوكه إلى منهاجٍ في حياته العملية مستقبلاً.

 7- اتباع الطرق الحديثة غير التقليدية لوضع الامتحانات لتختبر قدرات الطلاب وتبتعد عن نمط التلقين والحفظ سلاح السيطرة على ظاهرة الغش داخل المدارس.

اترك تعليقا