مؤسسة حورس للمحاماة زواج وطلاق الاجانب, تأسيس الشركات في مصر, إنهاء مشاكل الاقامه للاجانب في مصر, توثيق عقود زواج عرفي , قضايا محكمة الاسره , تأسيس الشركات , توثيق عقود زواج وطلاق الاجانب , توثيق عقود زواج عرفي , تقنين اقامات الاجانب , القضاء الاداري , القضاء المدني

الحالات التى تلزم المحكمة بإصدار الحكم بالإعدام فيها على المغتصب؟

0 37

الحالات التى تلزم المحكمة بإصدار الحكم بالإعدام فيها على المغتصب؟

إحالة أوراق “مغتصب المقابر” للمفتى تفتح ملف الجريمة.. ما الحالات التى تلزم المحكمة بإصدار الحكم بالإعدام فيها على المغتصب؟.. المشرع حدد 4 عناصر للوصول بالجانى لـ”طبلية عمشاوى”.. وخبير يوضح دور الطب الشرعى

إحالة أوراق "مغتصب المقابر" للمفتى تفتح ملف الجريمة.. ما الحالات التى تلزم المحكمة بإصدار الحكم بالإعدام فيها على المغتصب؟.. المشرع حدد 4 عناصر للوصول بالجانى لـ"طبلية عمشاوى".. وخبير يوضح دور الطب الشرعى
ما الحالات التى تلزم المحكمة بإعدام المغتصب؟

الاغتصاب يسمى أيضاَ بالاعتداء الجنسي ومن الممكن أن يحدث لكل من الإناث والذكور في أية حالة عمرية، والاغتصاب يعد جريمة من الجرائم البشعة التي ينتهك فيها جسد الضحية، حيث يتم عن طريق القهر والإجبار، وهو ليس بغرض الاستمتاع بممارسة الجنس، ولكن رغبة في ممارسة القوة على طرف أضعف من المغتصب لوجود علة نفسية قد يعانى منها أو لأسباب أخرى، ويستخدم المغتصب القوة أو العنف أو التهديد من أجل السيطرة على فرد أخر، وهناك بعض المغتصبين يلجأون إلى إعطاء الضحية بعض العقاقير لتجنب المقاومة.

وفى هذا الإطار – قررت محكمة جنايات الإسماعيلية، الدائرة الثانية إحالة أوراق المتهم باغتصاب سيدة أمام زوجها فى مقابر الإسماعيلية، بمعاونة ثلاثة أخرين، إلي فضية مفتى الجمهورية، ليسدل الستار على أبشع جريمة هزت الإسماعيلية وهى، حيث شغلت القضية الرأى العام فى مصر وتم الفصل فى القضية خلال مدة قصيرة لبشاعتها.

أسئلة مشروعة فى قضايا الاغتصاب والإجابة عليها

في التقرير التالي،نلقي الضوء على إشكالية الأحكام حول جريمة الاغتصاب وتعريف تلك الجريمة وعقوبتها، وأركان تلك الجريمة، والحالات التي تلتزم بها المحكمة الحكم بالإعدام علي المغتصب؟ والدلائل التي تشير الي الاغتصاب وإثبات الواقعة، ودور الطب الشرعي في قضايا الاغتصاب، والإجابة على السؤال ماهى عقوبة من واقع أنثى بغير رضاها؟ .

ما هو تعريف الاغتصاب؟

الاغتصاب هو اتصال رجل بامرأة اتصالا جنسيا كاملا دون رضاء صحيح منها بذاك، ويعتبر انتهاكا صارخا لحرية المجني عليها الجنسية واعتداء على عرضها وعلى شرفها وتعد إضرارا بحالتها النفسية بل اعتداء على حياتها ككل، إذ قد تؤثر على استقرار حياتها الزوجية إن كانت متزوجة أو على فرص زواجها في المستقبل، وقد تفرض عليها أيضا أمومة غير شرعية .

2 اغتصاب

ماهي عقوبة الاغتصاب؟

حيث نصت المادة 267 من قانون العقوبات المستبدلة بالمرسوم بقانون رقم 11 لسنة 2011 على أنه: “من واقع أنثى بغير رضاها يعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد ويعاقب الفاعل بالإعدام اذا كانت المجني عليها لم تبلغ سنها ثماني عشر سنه ميلاديه كاملة أو كان الفاعل من أصول المجني عليها أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها أو ممن لهم سلطة عليها أو كان خادما بالأجرة عندها أو عند من تقدم ذكرهم يعاقب او تعدد الفاعلون الجريمة”.

ماهي اركان جريمة الاغتصاب؟

فلابد من توافر ركنين بجريمه الاغتصاب ركن مادي، وركن معنوي.

أولا -الركن المادي يتكون عنصرين: “فعل الوقاع وعدم رضاء المرأة”.

1-فعل الوقاع: “يمثل فعل الوقاع العنصر الذي يميز جريمة الاغتصاب عن جريمة هتك العرض بالقوة ويقصد بفعل الوقاع اتصال رجل بامرأة اتصالا جنسيا طبيعيا غير مشروع

2-عدم رضاء المجني عليها: “لا تقع جريمة الاغتصاب إلا في حالة عدم رضاء المجني عليها”.

اغتصاب 3

هل يختلف الوضع لو كان هناك رضا من المجني عليها؟

نعم، لا تقع جريمة الاغتصاب إلا إذا كانت مواقعتها بغير رضاها، وينعدم الرضا إذا اكرهت المجني عليها اكراها ماديا أو معنويا على الاتصال الجنسي.

ثانيا: الركن المعنوي وهو القصد الجنائي، حيث إنه لا يتصور قيام الجريمة بخطأ غير عمدي، ويعد القصد الجنائي متوافرا في حالة توافر العلم والارادة لدي الجاني

ماهي الحالات التي تلتزم بها المحكمة الحكم بالإعدام علي المغتصب؟  

تشدد عقوبة جريمة الاغتصاب إذا اقترنت بإحدى الظروف المشددة الواردة في القانون على سبيل الحصر، وهذه الظروف تتحقق إما لسن المجني عليها أو لتوافر صفة معينة في الجاني أو بسبب ما يتمتع به من نفوذ على المجني عليها فيسيء استعماله، وقد رصد المشرع عقوبة الإعدام إذا توافر أحد هذه الظروف، وفيما يأتي نوضح حالات التشديد:

1-إذا كانت المجني عليها لم تبلغ سنها 18 سنة ميلادية.

2-إذا كان الجاني من أصول المجني عليها.

3-إذا كان الجاني من المتولين تربيتها أو ملاحظتها.

4-إذا كان الجاني خادما عند المجني عليها أو عند من تقدم ذكرهم.

اغتصابي

ماهي الدلائل التي تشير إلي الاغتصاب وإثبات الواقعة؟

بناء علي البينة والقرائن والتفتيش والمعاينة والدليل الفني بمعني تحقيقات النيابة وتقرير الطب الشرعي وسؤال المجني عليها وتحريات المباحث، فليست كل وقائع الاعتداء الجنسي يتم وصفها أو تصنيفها إلي اغتصاب، فجميع التعدي علي الأطفال الذكور يعتبرها القانون هتك عرض ويعتبر القانون الاغتصاب جريمة تقع علي الإناث فقط بدون رضاها.

ما هو دور الطب الشرعي في قضايا الاغتصاب؟

غالبا فى جرائم الاغتصاب مظاهر أصابية عامة سواء بجسد المجني عليها أو جسد المتهم نتيجة المقاومة، وعدم وجود إصابات لا يعنى استبعاد جريمة الاغتصاب حيث توجد أسباب عديدة لعدم ظهور الإصابات مثل:

1- إخضاع المجنى عليها بالتعامل العاطفى معها أو بالتهديد بالعنف أو القتل.

2- أن يكون العنف المستخدم من الجانى أو مقاومة المجني عليها غير كاف لإحداث الإصابات.

3- قد لا تظهر الكدمات قبل مرور 48 ساعة من لحظة وقوع الاعتداء، وقد لا تظهر نهائياً.

4- تأخر المجني عليها فى الإبلاغ عن الجريمة قد يؤدى الى اختفاء أو شفاء الإصابات.

– التهديد أو الإكراه: و ينعدم الرضا إذا حدث الجماع الجنسى تحت التهديد أو الإكراه كما فى الحالات التالية :

1- تهديد المرآة بأداة بقتلها أو قتل طفلها أو ما شابه ذلك.

2- تهديد المرآة من رئيسها بفصلها من العمل.

3- تهديد الفتاه من زوج والدتها بطردها من المنزل.

4- تهديدها بصور أخذت لها أو رسائل سبق لها كتابتها .

اغتصاب 4

-الغش والتدليس: وينعدم الرضا إذا حدث الجماع الجنسي بالغش مثل الزواج الصوري بإحضار مأذون وشهود مزيفين .

-فقدان الوعى والإرادة: و قد يعطى الرجل المرآة مادة مخدرة أو مسكرة للجماع معها وهى غير قادرة جسديا أو ذهنيا لتعطيه الموافقة على الاتصال الجنسى، وفى تلك الحالات يصعب تحديد ما إذا كان الكحول قد ازال موانعها لتعطى الموافقة – أى تكون الموافقة برضاها – أو كانت قدرتها على الرفض شلت “أى يكون الجماع بدون رضاها “.

– المرآة التى تعانى من تخلف عقلى أو تلف عقلى شديد تعتبر موافقتها على الاتصال الجنسى غير قانونية مهما كان عمرها لأنها لا تملك الإرادة على القبول أو الرفض

– إذا كانت المرآة تحت تأثير التنويم المغناطيسى تعتبر إرادتها مسلوبة وليس لديها القدرة على القبول أو الرفض

ماهي عقوبة من واقع أنثى بغير رضاها ؟

حدد الباب الرابع من قانون العقوبات وتحديدا فى المادة 267 منه على عقوبة هتك العرض، وقالت: “من واقع أنثى بغير رضاها يُعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد ويُعاقب الفاعل بالإعدام إذا كانت المجنى عليها لم يبلغ سنها ثمانى عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان الفاعل من أصول المجنى عليها أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها أو ممن لهم سلطة عليها أو كان خادمًا بالأجر عندها أو عند من تقدم ذكرهم، أو تعدد الفاعلون للجريمة”.